نبذة مختصرة عن التبو

أعدها : علي أوردي ومر

موقع ليببا جيل
23/7/05

إن تاريخ التبو يكتنفه الكثير من الغموض، لذلك عانى المؤرخون كثيرا من قلة المعلومات عن هذه القبائل. ومعظم الذين كتبوا عن التبو هم من الرحالة الغربيين الذين جابوا الصحراء الليبية منذ القدم وقلة قليلة من العرب. وأما بالنسبة للتبو فإنهم لم يكتبوا شيئا، ولم يتركوا آثارا واضحة يمكن الاستدلال بها لمعرفة تاريخهم. ويمكن البدء بتاريخ التبو من حيث بدأ هيرودوت أبو التاريخ أثناء رحلته لشمال إفريقيا حيث تحدث عن قبائل تسكن جزء من شمال ليبيا وجنوبها وهي قبائل الجرمنت والتروجليدات حيث كانت هذه القبائل تشبه في صفاتها وأوصافها التبو، واتفق معظم المؤرخين على أن هذه القبائل هي قبائل التبو والطوارق. ومن هذا المنطلق نستطيع الجزم بأن قبائل التبو هم من سكان ليبيا الأصليين، وليس كما يدعي البعض بأنهم هاجروا من اليمن أو إثيوبيا أو القرن الإفريقي. ومعظم الرحالة الذين قدموا إلى ليبيا في مختلف العصور تحدثوا عن التبو ووجودهم في الجنوب الليبي، ولكن في معظم كتبهم لم يكتبوا عنهم بالشكل الوافي ومعظم الكتب الغنية بالمعلومات عن التبو لم تترجم إلى العربية.
ينقسم التبو إلى قسمين:-
1- التيدا: وهم عبارة عن بدو رحل يسكنون جنوب ليبيا وبالتحديد في القطرون وتجرهي ومرزق وأوباري وكفرة وربيانة وكذلك شمال تشاد في منطقة تبستي النيجر في منطقة الكوار ولهم لهجتهم الخاصة بهم تسمى التيداغا.
2-الدازا: وهؤلاء يسكنون في شمال تشاد وبالتحديد في بوركو وانيدي ووسط وغرب تشاد ومنطقة بحر غزال.
يتركز حديثنا في هذا المقال عن تبو التيدا وهم كماأاسلفنا بدو رحل يعتمدون على رعي الأغنام والإبل وكانت مناطق سكناهم امتدادا من الكفرة شرقا حتى أوباري غربا ومن سبها شمالا حتى تبستي جنوبا وكانوا يتبعون الكلأ والماء. وأيضا كانوا يمارسون التجارة عبر الصحراء حيث يجلبون البضائع من فزان لبيعها في جنوب تشاد والعكس، ومن الشخصيات المشهورة من التبو التيدا:-
1- دوردا شهاي: أو السلطان شهاي حيث كان من السلاطين الأقوياء الذين حكموا التبو، وهو أول من وضع (الكوتوبا) وهي عبارة عن مجموعة قوانين وأعراف تحكم قبائل التبو مبنية على الشريعة الإسلامية، وما زال يتقيد بها الكثير من أفراد التبو.
2- مينا صالح: وهو شيخ من الشيوخ الأقوياء في القطرون، وقد قاوم المستعمر الإيطالي ورفض الرضوخ لهم حتى استشهد على يد المستعمرين تحت قلعة القاهرة بمدينة سبها.
3- عثمان كولي: وهو مجاهد معروف بصلابته وشجاعته في مقاومة الاستعمار الفرنسي في النيجر، واستشهد أثناء مقاومته لوحده سرية فرنسية كاملة.
أرجو أن أكون قد وضحت شيئا من تاريخ التبو.

منقول كما هو موضح أعلاه